خلاصة سنة الامتياز - علم نفس اكلينكي : جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن 3> ..

مقابلة مع الأخصائية النفسية: نوره المصيبيح ..



Photo by Olya Kobruseva from Pexels

تدوينة هذا اليوم مميزة جدًا ومختلفة ، فهي عبارة عن مقابلة بسيطة مع الزميلة والأخصائية النفسية نورة ..

ممتنة لها جدًا فعلى الرغم من أنها تجربة جديدة عليّ ، وبأسئلة ربما قد تكون ذات جودة منخفضة إلا أن لطفها وتكرمها بالقبول قد كسر كل حواجز الخوف والتردد ، فخالص شكري وتقديري لها .. 

نبدأ :

هل ممكن تعطينا نبذة بسيطة عنك ؟

نوره المصيبيح، خريجة جامعة الاميرة نورة - علم النفس الإكلينيكي- الدفعة الأولى ، حاليًا اشتغل في مدينة سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية.

كيف اخترتِ تخصصك ؟ وهل واجهتِ أي مشاكل مع عائلتك في تقبله ؟!

أول شي حابه اذكر نقطة ، أنا كنت علمي بس كان عندي ميول لعلم النفس وقتها أيام الثانوي بعد كذا قدمت على التخصصات الصحية وجتني مقابلة للتخصصات التالية (صيدلية، تمريض و أتوقع علاج طبيعي) بنفس الوقت جتني رسالة sms إني مرشحة لقسم على النفس الإكلينيكي  و أنه قسم جديد و نبذة بسيطة عنه كان يجمع بين الصحي وبين ميولي القديمة وقدمت عليه وانقبلت الحمد لله.

بخصوص العائلة الحمد لله ما كان فيه المعارضات الواضحة بس بعض التعليقات المزعجة كونك (أخصائية نفسية أو إن شغلك بالمستشفى) وأعتقد هذا شي طبيعي.. أي وحده بمكاني بتتعرض له والأهم إنك تكونين متمسكه بقرارك إذا شايفته صح وشايفه نفسك فيه.

أعلم كوني إحدى طالبات هذا البرنامج : أن الدفعة الأولى عانت كثيرًا .. كونها الأولى .. كيف مرت عليك سنوات الدراسة ؟!

والله ما أنكر كانت صعبة جدًا!

خصوصًا إن بعض الأمور ما كانت واضحة لنا وكل شي جديد ( طاقم أجنبي، نظام الجامعة الهولندية مع نظام جامعة نورة، طريقة الدراسة نفسها، المناهج، الخطة الدراسية، ومشكلة التصنيف في البداية(. بس الحين إذا رجعت لورا شوي استوعب قد ايش كنا محتاجين الشدة واللخبطة هذي عشان نطلع بهذا الشكل المشرف الحمد لله و بشهادة الأخصائيات اللي دربونا و أشوفها بقبول التدريب في بعض المستشفيات حاليًا بعد ما كان فيه رفض سابقًا، وفي التوظيف صار الطلب على قسمنا واضح الحمد لله.

كيف كان شعورك مع أول زيارة ميدانية ؟ .. هل ممكن تعطينا بعض التفاصيل عنها .. هل رسمت لك صورة نهائية مبدئية عن " كيف ستكون الأخصائية نورة " ؟

أذكر أول زيارة كان فيه حماس كبير بس ما قدرنا نشوف مرضى كثير زي ما توقعت ، بس أول مريض شفناه مع الأخصائية كان الـ sympathy أكثر بكثير من إنه empathy وهذي مهارة تحتاج وقت للأمانة؛ عشان كذا ردًا على سؤالك إذا رسمت صورة أعتقد لا.. لأن أول زيارة أو حتى أول مريض ويمكن أول سنة ليست مقياس طالما عندك شغف للتعلم والتطور.

من مميزات هذا البرنامج هو فترة الامتياز .. كانت سنة كاملة .. كيف مرت على نورة ؟!

سنة الامتياز للأمانة كانت مميزة، الشيء اللي تحلمين فيه أو تتخيلينه تشوفينه على ارض الواقع!

من مرضى و تطبيق الشيء اللي تعلمتيه بالإضافة لأن المتعة كانت بأنك تقريبًا ملمة بأغلب الأشياء وهذا إن دل على شي فهو إن المنهج كان قوي و مغطي أغلب الأشياء، بعدها ما أنكر فضل الأخصائيات/ الأخصائيين والأطباء اللي دربونا كان لهم الفضل الكبير بعد الله بأنهم يوظفون المعلومات اللي عندك على أرض الواقع و يطلّعون أفضل ما عندك؛ بأنهم كانوا يبينون لك نقاط القوة ونقاط الضعف فيك وهذا يساعدك حتى باختياراتك بالمستقبل بتخصصك الدقيق! ومع الوقت تبدين تستكشفين عالم ثاني بدون ما تحصرين نفسك بسنة وحدة للتعلم أو التدريب! أنتِ بكل يوم مفروض تكونين مستعدة تتعلمين شيء جديد وأحيانًا تتعلمين من المرضى نفسهم أو حتى من كلامك اللي تقولينه لهم تستوعبين إنك بحاجته أحيانًا!

أعتقد أن كل من درس علم النفس بأنواعه ، قد استقبل هذا النوع من التعليقات : " صدق علم النفس يخليك نفسية ؟ " ، " ممكن تحللين شخصيتي ؟ " ... كيف كان استقبالك لها :) ؟

في البداية كان الموضوع مزعج شوي، لأني أقعد أشرح لهم الفرق بين تخصصي وبين هالأمور بعد كذا مع السنوات بدت فترة شرحي تقل، واكتفي بأني أقول كل التخصصات ممكن تأثر على شخصية الإنسان. شخصيتك من قبل التخصص تفرق كثير بأنها تسمح للمعلومات تأثر عليك أو لا، غير إن دراستنا تفيدك بطريقة التفكير وبفهمك/وعيك عن أفكارك ومشاعرك وسلوكك أكثر من إنك تكونين نفسية أو غيره وهذا شيء أنا شخصيًا اعتبره مفيد وتأثيره إيجابي لأنه يزيد النضج عندك أكثر من كونه مضر وتأثيره سلبي.

كمتدربـ/ـة هل من الممكن أن أعرف ميولي الدقيق في التخصص خلال هذه الفترة ؟!

زي ما ذكرت بالسؤال اللي قبل، أحيانا شوفتك للمرضى والأخصائيات ممكن يساعدونك باختيارك لتخصصك الدقيق من خلال ملاحظاتهم وتعليقاتهم والقرار الأخير لك، لكن أعتقد إن كلنا نحتاج نعطي أنفسنا فرصة وما نستعجل بالاختيار عشان نفهم أنفسنا ونعرف وين نقدر نبدع أكثر، على سبيل المثال: أنا شخصيًا ما كنت أميل للعمل مع الأطفال وقت التدريب بس أول ما توظفت اشتغلت مع الكبار والصغار، وتفاجأت بالمهارات اللي تعلمتها واللي طلعت معهم وإني أقدر أتعامل مع الفئتين، بعدها تقدرين تحددين وين تشوفين نفسك أكثر وتعتقدين إنك بتكونين أفضل.

أي نصائح تقدميها لطالبات وطلاب التدريب؟

ما أعتقد إني الشخص المناسب اللي يعطي نصائح، لكن ممكن إني اختصرها بأنهم يبدون بكتابة وتدوين كل شيء، كل معلومة وكل مقياس و كل مهارة مهمة جدًا  يمكن تحتاجينها بالمستقبل وترجعين لها.

حسب خبرتك المتواضعة في التخصص، كيف ممكن أن تردي على من يقول :

* علم النفس لا مستقبل وظيفي له

* مجرد حكي وفضفضة و " سواليف "

أغلب الأقسام ينقالهم هذا الكلام، في أشخاص كثير محبطين ويحبون يعلقون تعليقات سلبية بدون ما يدركون كيف ممكن يكون تأثيرها على الطرف الثاني وأحيانا تكون مقصودة، بكل الحالتين تذكري إن الأرزاق بيد الله وإن المستقبل بعلم الغيب إذا ربي كاتب لك شي بيصير حتى بالطريقة اللي أنتِ ما فكرتي أو سعيتي فيها. وبخصوص " حكي فضفضة سواليف"  للأسف أنتِ معرضة إنك تسمعينها من أشخاص متعلمين وزملائك بالمجال الصحي، تذكري إنك غير أنتِ مسئولة تناقشين كل أحد يعلق مثل هالتعليقات، بس يمكن تكونين مسئولة بإنك تورينهم شغلك و كيف تأثيره على مرضاك بأنهم يشوفون التحسن والاختلاف!

كلمة لخريجات وخريجين علم النفس ..

تذكروا إنكم ما تمثلون أنفسكم وإنكم تمثلون قسم و مجال كامل / تعلموا كيف تفكرون و تتصرفون كأخصائيات، والله يوفقكم و يجعل بداياتكم أجمل من أمنياتكم.

أخيرًا : ماذا أضاف علم النفس لحياة نورة ؟

كنت ولا زلت حريصة كل الحرص إني أحاول أفصل بين نورة و بين الأخصائية داخل وخارج  المستشفى لكن هذا ما يلغي تأثيره على تفكيري زي ما قلت، زاد من الوعي عندي خصوصًا لما تطبقين بعض التقنيات على نفسك قبل ما تطبقينها على مرضاك لأن ضروري تفهمين نفسك قبل ما تفهمين غيرك و يساعدك بالتعامل مع اللي حولك، يزيد من تفهمك/ تقبلك للاختلافات/ تعاطفك/ إنك تحطين نفسك بمكان الأشخاص الآخرين بحيث تشوفين الموضوع من زوايا مختلفة/ يزيدك هدوء و تأمل .. ولسى في بداية المشوار..

 

أشكر الأستاذة الفاضلة نورة على تخصيص جزء من وقتها للإجابة على هذه الأسئلة رغم إنشغالها ، وأتمنى فعلًا أنها كانت أسئلة خفيفة ولطيفة عليها ..

كل الأماني والدعوات القلبية لها بالتوفيق والنجاح وأن ينفع بها البلاد والعباد ..

 

وشكرًا لكم أنتم أيّها القراء الكرام ..


 

تعليقات