خلاصة سنة الامتياز - علم نفس اكلينكي : جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن 3> ..

منقول: متى نطلب المساعدة من المختصين ؟! - بواسطة: د. حمود السحمة ..

Photo by lalesh aldarwish from Pexels
 

في هذه التدوينة أجمع لكم سلسلة التغريدات التي كتبها الدكتور : حمود بن عبدالرحمن السحمة، والتي تحدث فيها عن توقيت طلب المساعدة من المختصين.

" من الطبيعي أن تتعرّض لمستوى معين من القلق والتوتر والشعور بالإرهاق أو الحزن، وقد يكون من الصعب معرفة أن ما تشعر به هو استجابة طبيعية أو استجابة غير صحية قد تؤدي لمشاكل نفسية تحتاج للعلاج... في التغريدات التالية تحديد لبعض المؤشرات التي قد تُبيّن وجوب طلب المساعدة من المختصين:

  • أفكار حول الموت والانتحار: ليس من الطبيعي أن تتمنى الموت أو تفكر بالانتحار، وقد تتضح هذه الأفكار في عدم الرغبة في الاستيقاظ صباحًا، أو الشعور بأن عائلتك ستكون في حال أفضل بدونك أو تخيل الموت، أو التفكير في إيذاء النفس فعليًا، حتى وإن كانت مجرد أفكار، فمن الأفضل اللجوء لطلب المساعدة.

 

  • تعطيل الحياة اليومية: التوتر العادي لا يجعلك تشعر بالقلق أو الحزن أو الإرهاق أو عدم التحفيز لدرجة عدم قيامك بالمهام اليومية، مثلًا قد ينخفض مستوى التحصيل الدراسي لديك، أو قد تجد نفسك قلق جدًا من التواصل مع الآخرين، أو تتغيب كثيرًا عن العمل، هذه الظروف تتطلب اللجوء لطلب المساعدة.

 

  • التأقلم مع الظروف السيئة بطريقة ضارة: لدينا جميعا طرق مختلفة للتعامل مع التوتر، ولكن إذا أصبحت آليات التأقلم مدمرة مثل الإنفاق الزائد، تعاطي المخدرات، الإفراط في تناول الأكل أو غيرها من العادات المدمرة التي قد تلحق الضرر على المدى الطويل، فمن المهم هنا طلب المساعدة.

 

  • فقدان الشهية: قد تفقد شهيتك للطعام بسبب شعورك بالضيق أو الإحباط، ولكن لا يدوم هذا الشعور طويلًا، وإذا وجدت أنّ شهيتك تزداد أو تنخفض بشكل ملحوظ ونتج عنها زيادة أو خسارة في الوزن، فلابد من رؤية المختص.

 

  • صعوبات النوم: لن تحصل على نوم مثالي بشكل دائم، ولكن عندما تواجه مشكلة مستمرة في النوم أو البقاء نائماً لفترات طويلة، فهذه علامة على وجود توتر قد يكون بسبب مشكله نفسية.

 

انتهى " 

المصدر


تعليقات