خلاصة سنة الامتياز - علم نفس اكلينكي : جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن 3> ..

إعداد جبنة منزلية لذيذة بمكونين فقط!

Photo by Karolina Grabowska from Pexels
 

وأخيرًا أنا هنا يا أصدقاء!  " أحب جدًا المشاركة في هذا القسم =) "، فأهلًا وسهلًا بكم..

تدوينة اليوم عبارة عن تجربة جديدة، وهذه التجربة عبارة عن إعداد جبنة منزلية وبمكونين فقط !

طبعًا لم أصل بعد لمرحلة الاختراع، لذا فاستعنت بإحدى المقاطع من قناة الرائعة آية حبيب (هنا رابط الفيديو)، ولكن بكل تأكيد لن يمر الموضوع بدون إضافة لمستي الخاصة =) ..

نبدأ على بركة الله بملاحظات قد تطمن لها قلوبكم وتتحمس لها أرواحكم 🤓 :

أولًا: استخدمت نصف المقادير التي ذكرتها آية، لسببين: كونها تجربة أولى (في حال لم تعجبني)، بالإضافة إلى أني لم أكن أملك حافظة أوعلبة تناسب الكمية الكاملة.
ثانيًا: صنعتها مرتين الحمدلله 😋، وفي كلتا المرتين لم استخدم نفس نوعية الحليب الذي استخدمته آية؛ في المرة الأولى استخدمت حليب بودرة ، والثانية الحليب السائل العادي - كامل الدسم - وبالتحديد حليب الصافي.
ثالثًا: بالنسبة للإضافات : ففي المرة الأولى أضفت تقريبًا نصف علبة قيمر (أعتقد أنها نفس القشطة)، أما في المرة الثانية فقد اكتفيت بملعقة من سائل الجبنة نفسه.
رابعًا: تم استخدام الأكواب والملاعق المعيارية.

المقادير:
1 لتر من الحليب (4 كآسات من الماء لكل كأس 2 ملعقة ممتلئة ونصف من حليب البودر) أو (4 كآسات من الحليب السائل كامل الدسم).
2 ملعقة أكل ونصف من الخل (في المرتين).
ربع ملعقة صغيرة ملح.

الطريقة:
نضع الحليب في قدر على النار وننتظر حتى يسخن ويقارب على الغليان (تبدأ مرحلة  الغليان الخفيف) ثم نطفئ النار ونضيف الخل ونحرك المزيج تحريك بسيط (سترون أن الحليب قد انفصل إلى جزئين)، ثم ننقله إلى مكان آخر حتى يبرد قليلًا.
في هذه الأثناء نجهز وعاء يعلوه مصفى مغطى بقطعة قطنية (استخدمت هنا شاش طبي نظيف ومعقم ).
بعد أن يبرد الحليب نسكبه على الشاش .. بالنسبة لي كان القوام دافئ فلم أحتاج لإضافة ماء، ثم نعصر الشاش قدر الإمكان حتى نتخلص السائل الموجود فيه.
نحتاج الآن إلى محضرة الطعام: بعد أن نتأكد من أن الجبنة (المادة المعصورة داخل الشاش)أصبحت خالية من السوائل نضعها في محضرة الطعام مع ربع ملعقة صغيرة من الملح ونخلط المزيج حتى يصبح ناعمًا.
بعد ذلك أضفت نصف علبة قيمر في المرة الأولى، وملعقة كبيرة من السائل المستخرج من عملية العصر في المرة الثانية.. وأعدت خلطها مرة أخرى..

أضفتها في حافظة شفافة؛ كانت في المرة الأولى زجاج، وفي الثانية بلاستيك ..

وانتهت المهمة يا أصدقاء 👩🏻‍🍳💪🏻 ..


رأييّ المتواضع:
- مذاقها رائع ومقبول بالنسبة لي، وهذا يعني أنها لا تشبه الجبن العادي ولكن تظل لذيذة.
- عندما استخدمت الحليب البودر كان لون الجبن النهائي بيج =)، بينما في الحليب السائل كانت بيضاء.
- استخدامي للقيمر جعلها كريمية وسائلة (أعتقد أني أضفت الكثير منه)، بينما مع استخدامي لملعقة كبيرة من السائل جعل قوامها أثقل (قريبة لقوام الجبن الأبيض، وهنا أعتقد أني قللت كمية السائل المضاف).
- الملح بالنسبة لي كان خفيف، ولكنه مناسب لبعض أفراد العائلة، لذا اكتفيت بإضافته على الكمية التي أريد أكلها بشكل مباشر ومنفصل.
- تم استهلاك الكمية خلال 3-5 أيام من بعد الإنتاج.

هل سأعيد صنعها؟!
بكل تأكيد إن شاء الله، خاصة وأنا من محبي إعادة التدوير والاستفادة من الأشياء الموجودة بطرق مختلفة، ولكن بإضافات مختلفة حتى أعتمد الإضافة المناسبة.

شكرًا لكم وقتكم، وبالعافية مقدمًا 😊 ..

تعليقات