خلاصة سنة الامتياز - علم نفس اكلينكي : جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن 3> ..

تجربتي مع تدوين أبرز أحداث العام ..


Photo by Judit Peter on Pexels


  مرحبا بكم مجددًا يا أصحاب =) ..

مرّات وفي نهاية السنة ( سواءً كانت هجرية أو ميلادية ) ألوم نفسي على إخفاقي في تحقيق أهداف وضعتها لي في بدايتها ويبدأ مسلسل الأفكار السلبية اللي نهايته تكون معروفة =( !

لكن أبشركم من كم سنة ألغيت التعاقد مع هالمسلسل المزعج وبديت بمسلسل جميل جدًا وهو كتابة الأحداث السعيدة بالإضافة إلى صغير وكبير الإنجازات خلال العام في مفكرة الجوال - واكتفيت بمفكرة الجوال؛ لأنه بالنسبة لي كل ما تكلّفت في أمر ما أكمله =| - ..
طبعًا حرصت إني اكتب كل شيء أسعدني ، ما وضعت " الحصول على الشيء " شرط لكتابته كحدث أو إنجاز، لأن نعمة العطاء في أغلب الأحيان أكثر سعادة من نعمة الحصول على الشيء =) ..
يعني من أبرز الأحداث اللي كتبتها هالعام : قراءة الكتب ، جلسة جميلة قضيتها مع أخوي ، زرت أماكن جديدة ، رسائل الامتنان الصادرة والواردة ، إضافة سلاسل تغريدات جديدة على حسابي في التويتر ، تجارب جديدة ... وغيرهم ، طبعًا الأحداث مفصلة أكثر من كذا : الكتب مثلا أضع أسمائها وممكن تواريخ الانتهاء منها ، الأماكن الجديدة مثلا : زيارة معرض الكتاب لأول مرة وإن كانت سريعة جدًا ، التجارب الجديدة : جربت أسوي قرنولا ، وجربت حياة بدون سكر لفترة تقريبا 3 أسابيع أو أكثر ....
مهم جدًا أوضح اللي كتبته علشان ما تستصغرون أي حدث ، حتى لو كلمة حلوة سمعتوها =) .. أي شي أضاف قيمة في حياتك أو رسم البسمة على وجهك أو داخل قلبك يستحق التدوين =) ..
المهم ..
صرت في نهاية كل سنة وحتى في اللحظات اللي أشعر فيها بالسوء تجاهه نفسي : أفتح المفكرة وأقرأ ..
وما تتخيلون كيف تأثيرها ووقعها على نفسي ؛ لأني أكون ناسية بعض الأحداث ! والجو السلبي هو المسيطر ذاك الوقت =( ..
فأبدأ ألاحظ إن المزاج يتعدّل ، ونظرتي تجاهه نفسي تتحول لنظرة فخر ، ويزيد تقديري للإنجازات الصغيرة أكثر من أخواتها الكبار :) .. 

صدقًا : الفكرة هذي من الأمور اللي أنا ممتنة لربي كثير من أجلها () ..

أعرف إن في أشخاص بتقول بدري ، وأشخاص بتلوم نفسها كثير خاصة إننا على أبواب نهاية سنة وبداية أخرى .. ولكن أقولكم لا بأس () .. 
هي تجربة حبيت أشاركم إياها فخذوها فكرة للسنة الجاية إن شاء الله وطبقوها =) ..



دُمتم بخير () ..

تعليقات